حقيقة وفاة الطالبة (رفل عامر ) اثناء الامتحان من شده الحر

# عاجل …
وزير التربية الدكتور محمد اقبال عمر الصيدلي يوجه جهاز الإشراف بتشكيل لجنة والتحقيق على الفور في ملابسات مركز الخنساء

جريمة وفاة طالبه بسبب الحر
في يوم الاربعاء الموافق 2017/7/12 في المركز الامتحاني ثانوية الخنساء للبنات

الواقعه في شارع الربيعي .وهي مدرسه قديمه جدا بناء ١٩٦٠

ولم يتم ترميمها منذ تأسيسها .الشبابيك محطمه وبدون ستائر

والشمس تدخل مباشره على رؤوس الطالبات ولاتوجد أي وسائل تبريد

سوى مروحيتين سقفيتين أكل عليها الدهر وشرب

وفي كل قاعه مبرده بكونفير واحد يوضع قرب الباب لا يدفع سوى الهواء الحار والرطوبة

بأختصار الصفوف حاره جدا جدا.وقد ارسلت شكوى الى موقع وزارة التربيه

كون المدرسه تفتقر لأبسط وسائل التنفس

وبلغت بحدوث حالات اغماء من الحر ولم يستجب احد لندائي
في يوم الاربعاء اثناء امتحان الرياضيات السادس العلمي

شعرت الطالبه رفل عامر بضيق شديد في التنفس بسبب الحر

فطلبت من المدرسه المراقبه بالسماح لها للخروج لدقيقه لتتحسن حالتها

رفضت المراقبه.بعدها ب١٠دقائق زادت حالة الاختناق عند رفل

ولم تعد تتحمل أكثر فركضت خارج الصف ووقعت مغمياً عليها عندها فقط اقتربت المراقبه منها لتجدها قد فارقت الحياة.
من المسؤول عن موت رفل ؟
اليس إهمال الوزاره ومديرية تربية الرصافه الثانيه

التي لم تكلف خاطرها لجعل الصفوف مأهوله للأمتحانات النهائيه الكثيرين في هذا الجو اللاهب.
اليوم قرأت لافتة نعي الطالبه المغدوره رفل معلقه على حائط المدرسه المشؤومه.
متى يحاسب الفاسدون والمقصرون؟
الى رحمة الله يا رفل

اسكنك الله في فسيح جناته وألهم ذويك الصبر والسلوان.ذنبك في رقاب الفاسدون
أسألكم بكل عزيز عندكم أن تشاركوا المنشور حتى لا يضيع دم اولادنا هباء

الكاتب حسين زكي التميمي

حسين زكي التميمي

وكيل شركة ايرث لنك لخدمات الانترنيت في العراقللاتصال من داخل العراق 07713723422

مواضيع متعلقة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: